اهلاً وسهلاً بكم في منتديات عرب نيك


    متؤنث رشا و خالد الشامي

    شاطر

    متؤنث

    المساهمات : 12
    تاريخ التسجيل : 04/05/2015

    متؤنث رشا و خالد الشامي

    مُساهمة  متؤنث في الإثنين مايو 04, 2015 6:32 am

    عندما استيقظنا بالمساء و قد كان التعب واضح علي وبقيت بلباسي و الحلي نفسه لكي أثير شهوته و عندها طلب مني أن افعل به مثلي يريد أن يكون مثؤنث خالد متؤنث سعاد كما اشتهى و قلت له على الفور و بدأنا بالتحضير و عندما طلب مني أن لا أزيل شعر جسده أخبرته بالحل القديم اللباس المطاطي الذي يغطي كامل الجسم و يعطي مظهر جسد خالي من الشعر و رطبت جسده و أزلة الشعر عن طيزه و قضيبه جيدا و بدأت أنظف طيزه وجدت طيزه ليست مقاومة كما حصل معي كان وان سبق له ومارس فيها و عطرتها بالحقنة و عندما انتهيت من وضع المكياج وللبسته الثياب ووضعت الباركوة السوداء طويلة الشعر المنسدلة إلى منصف جسده ووضعته أمام المرآة أنصدم من شدة إعجابه بنفسه و قال(( أنا سعاد جاهزة كما كنت اشتهي)) كان منظرا اثأر رغبته و شهوته و الأنثى الدفينة أخذته إلى الغرفة و بدا يمص قضيبي بشهوة تشبه شهوتي و شوق و أحيانا يحاول مصه و تارة عضه انتصب قضيبي و إنا أداعب قضيبه و جلسنا بوضعية69الى أن طلب أن أمارس معه بدأت طيزه تتطلب و تشتهي و ضعت قضيبي على فتحته طيزه و بدأت المداعبة فيها و افركها لأني اعلم كم تثير الشهوة و أدخلته فيه حتى صرخ من شدة شهوته معلنا بدا انتقاله إلى متؤنث و مارسنا بعدة حركات و هو يطلب و إنا أداعب قضيبه أداعب حبيبي حتى قذف و أنا أداعبه و شعرت انه ارتخى و عندما سألته أين اقذف قال يريد أن يجرب حليبي و ووضعت قضيبي في فمه و قذفت كله فيه وشربه بالكامل و مصه لقد كان أكثر مني استعداد تذكرتي نفسي عندما رفضت أول مرة و عندها قال ((هذه أول مرة لي أمارس و اشرب فيه حليب ((المني ))و اشعر بالمتعة ولم اخجل أو أخاف و طلب مني ممارسة ثانية)) فأخبرته إني تعب ولم انتبه وصول ميم والى الغرفة و هي تراقب ما يحدث و قالت حسن رشا ارتاح قليلا أنصدم سعاد وأشرت إليه أنها معي ومثلي و عندها أكمل ميمو على ما تبقى من متؤنث سعاد و عندها استلقينا الاثنين جانب بعض بحالة ممتعة و غادر ميمو لأنه كان لديه موعد وعودته إلى البيت كانت اخذ بعض الأغراض وهمس في أذني(( أنا لك و لشادي فقط )) و غادر,و بقيت أنا و خالد متؤنث سعاد و استمرت علاقتنا فترة طويلة حتى انقطعت إخباره فجاءه بسبب الأحداث لكن كان و مازال القضيب الأكثر متعة .. ...
    وفي اليوم الثاني سالت ميمو لماذا اغلب ما نمارس معهم يطلبون التحول و أجابت ((أن كل شاب لديه داخله أنثى دفينة تريد أن تخرج و تمتع نفسها و منهم كان جريء و أخرجها و منهم دفنها و لكنها مازالت تسبب له التعب و لا ينفك يفكر بها و تريد الخروج لا تنسى حوا ضلع من ادم )) ....يتبع


      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 20, 2017 3:51 am