اهلاً وسهلاً بكم في منتديات عرب نيك


    انا والسائق الخاص

    شاطر

    كراش كراش

    المساهمات : 3
    تاريخ التسجيل : 24/12/2013

    انا والسائق الخاص

    مُساهمة  كراش كراش في الأربعاء ديسمبر 25, 2013 2:16 am

    انا اسمي محمود وعمري 15 سنه جميل جدا على شهادة اصدقائي بالمدرسة ولدينى بالبيت سائق من الجنسية الهنديه عمره بين ال26-29 تقريبا لااعرف عمل عندنا منذ قرابة السنه وهو كان يعمل سائق منذو 3 سنوات في نفس البلد الذي انا فيه ، هنا تبداء القصة انا انظر اليه كل يوم كان دائم النظر الي وفي يوم من الايام كان يوصلني الى المدرسة ولكن من طريق اخر فسالته انت الى اين ستذهب فقال لي انه سيختصر الطريق وانا العب بالمبايل وعندما رفعت راسي رايت اننا خرجنى من المدينه وفي طريق صحراوي فقلت له وين مدرسة هذا صحرا فدخل بالسياره الى طريق صحراوي وهو يلمس افخاذي انا كنت البس لبس الرياضه وهو شورت قصير جدا وكانت طيزي بارزه لانه كان قديم وضيق بعض الشئ وفنله وانا اقول له وين يروح انتا قال الحين انتا يعرف هنا بدء الخوف يدب في داخلي حتى بتعدنا عن الطريق العام مسافة 3 كم فتوقف وقال محموود انا يسوي نيك انت هنا وانا اقوله انت ايش يقول شو هذا الكلام وهو يرد علي اذا مافي سوي نيك انت اليوم انت مايروح مدرسه فاخبرته اني ساتصل على ابي لاخبره فاخذا الهاتف مني وقال مايسوي تلفون بابا بابا داخل شغل الحين فقلت له انا سوف امشي حتى الشارع ونزلت وهو نزل من السياره وركض خلفي جرني حتى السيارة وادخلني من الباب الخلفي وانا اقومه ولكنهو كان ظخما انزل الشورت بسهوله لانه لم يكن مربوط وانا احاول امنعه وكنت اتحرك لكي لاينزل الشورت لاكن دون اي فائدة حتى بانت له طيزي وهو يهدائني وانا ابكي حتى فتح فلقتاي بيد واحده وانزل لعابه بين فلقتي طيزي واخرج عييييييره ويال هول مالمحت كان اظخم من اي عير شفته في حياتي فوضعه على خط طييييييزي ونزل بجسمه علي وبداء يحركه على طيزي طلوع ونزول وسحبه مره اخره ووضه علي لعاب وارجعه بين افخاذي وهو يدخله ويخرجه وبعد ربع ساعه هدائت وبدائت استمتع وهو يحركه ويلهث من المتعه وانا بدائت اغلغ عيني واستمتع بهذا العييييير العملاقه الذي بين افخاذي حتى اخرجه من بين افخاذي وارجع على خط طيييييييزي وهو يحرك فوقي كان يضرب على ثقبي ويرجع على الخط من كبر حجمه ومن صغر فتحت ثقبي حتى انزل على ظهري كل منيه وهو يحظنني ويقول محمود انت في ولد واجد زين حتى طيز مال انت واجد واجد حلو وانا احس باحساس غريب ممتع وقذر في نفس الوقت ولاكني كنت مستمتع بعييره الذي لعب فيني وحرك اشياء بخاطري قام عني وقال لي تعال محمود انا ينظف انتى ولم اتحرك فنضفني من المني الذي كان على ظهري والبسني الشورت وقال تعال اجلس في الامام سيم سيم اول فقلت له لااوريد واني سوف اخبر امي وابي وهو يظحك وليس على باله ويقول لا لا انتى مافي سوي كلام انا في يعرف انت في واجد ولد زين ودخلت المدرسة وانا افكر في الذي حصل والذي فعله بي السائق وكيف ساخبر اهلي بالموضوع وهل سيصدقوني ام لا ،وبعد انتهاء المدرسة اتا واخذني الى البيت اعاطني هاتفي وكان شي لم يحدث ذهبت الى غرفتي واغلغة الباب عليه وانا افكر حتى نمت من تعب التفكير بالامر وقمت بعد ارببع ساعات من النوم العميق لاحس بطيزي تاكلني وكانها تبحث عن شي لا اعرف ماذا اوصف لكم ولكني كنت اريد ان يظع احد شئ بين افخاذي او مقبض وانا في الغرفة زارتني امي تسال عني فقلت لها انا تعبان اليوم ولا اريد الذهاب الى المدرسة غدا فقالت لي ارتاح ياعمري وامرت الخادمه باحظار العشاء الى الغرفة تعشيت وجلست في الغرف على النت من السعة 4 عصرا حتى الساعة 10ونصف وانا اتصفح منتديات السكس فشتعلت بي ناااااار المحنى فدهنت ثقبي بالكريم المرطب واخلت فيه بعض الكريم باصبعي مثل ماشاهدت في الافلام التي بالانترنت وذهبت الى غرفة السائق فلم اجده انتظرته 15 ساعة واذا به اتا من الخارج فسالته انت وين كنت اجابني عند صديق فسالته انت ايش سويت اليوم فقال نيك انت وهو يضحك ويهرش راسه فقلت له ادخل الى غرفتك ودخلت خلفه وجلس على الكرسي وانا انمت قوق السرير على بطني وسحبت سروالي عني وهو يقول انت ايش سوي فقلت له انت يجب انا تنيكني فقال انا اليوم صبا ينيك فقلت له الان سوف تدخله في طيزي فقال انت يبي واخرج عيره من البنطال وهو يحركه انت يبي هذا يروح جو طيز مال انت فحركة راسي له فقال انت في مجنون فقلت له ايو انا مجنون من الصباح عندما انت نيك انا ،خلع الكلسون والبنطال وقفل الباب وقال انت في جاهز فقلت له ايو جااااااااز وانا نايم على بطني رفعت له طيييييييزي التي بان الكريم المرطب بها فقال انت وكثير جاهز فقال مص عير محمود فصصت الراس فقط لانه كان كبير جدا وعريض ولكني مصمم على ان اتناك من هذا العيييييير الضخم وهو ياحول ادخاله في ثمي ويدفعه ويخرجه وهو يسالني انت في يعرف كيف اكل العير وانا لا اتكلم وامصه وهو يلعب في ثقبي فادخل اصبعه وانا ارفع طيزي اكثر حتى دخل كل اصبعه وهو يدخله الى الاخر ويخرجه بعد ذالك ادخل الثاني هنا تالمت كثير اخرجه ورجع يلعب باصبع واحد حتى سرت استمتع من جديد ونار الشهوه تدب فيني من جديد فادخل اصبعه الثاني مره اخر وانا في قمت متعتي وادخله في ثقبي بدون احساس بالالم هذه المره فقط احساس الشهوه وانا امص عييييييره والعقه وانا استمتعت على مص عيييره فقال خلاص محمود انت في جاهز وسحب عيره من ثمي حملني الى طاولة كبيرة في غرفته ونومني على ظهري رفع رجلي حتى بطني وقال انت امس رجل مال انت وضع راس عيره على فتحت ثقبي مباشرة وحرك عيره الى ثقبي فدخل الراس تالمت كثير وكنت ادفعه بيدي كي يخرجه وهو يقول شوي شوي يجي جو وانا ارجوه ان يتوقف لافائدة من الرجاء ادخله وانا اصرخ اكثر من قبل فوصل تقريب حتى الربع وانا اصدرخ فوضع ثمه على ثمي وبدء يمص شفتي وهو يحرك عيييييره وانا اتالم وامصه زيادة فكان يريد ان يخرجه فرجوته ان لا يخرجه ويستمر في النيك هنى اصبح ينيكني جيدا ويتحرك اسرع من قبل ولكنه حتى الان لم يدخله كااااااااااامل في طيزي وانا اتالم مسك عيري وبداء يلعب فيه فكان شعور روع لذيذ جدا وبعد 10 دقائق ترك عيري واذا ذاك العيييييييييييير الضخم كله في طييييييييييزي لم احس به الا عندما كانت بيوضه تضرب في طيزي وهو كان ينيكني بكل قوته وانا ولعت الى درجت كنت اسه واقوله نيكني ياشرموط نيكني يااااااجرار ااااااه نيك اممممممم اكثر اكثر قلبني على بطني وعيره ليزل بي وبداء ينيكني على بطني وانا ارفع له طيييييزي وانيك نفسي بعيييييره الضخم ااااااااااه حلو سوي اكثر ااااااااح ايوووووووووو سوي نيك حتى افرغ حليبه في طيزي كااااااامل واخرجه واذا بالحليب ينزل من ثقبي وعلى افخاذي فجلس على الكرسي ليستريح وهو تعب من شدة النيك قال انت احسن من كل البنت وانا عير كان متصلب فلعبت به حتى اني نزلت على الارض وعلى الطاوله من كثر الشهوه مازال المني ينزل من طيزي وكنت احس بثقبي انه لن يغلغ مره ثانيه من كثر النياكه الي ناكني ايها السائق نمت قليلا على ظهري على سريره بعد نياكه جامده في الطيز التي كانت اول مره يدخل به العير ولاااا مو اي عير كان مثل القطار ،هذه قصتي اول مره اتناك بها .

    مع تحيات :::: كراش كراش

    الرجاء وضع ردود او تعليق جميل اذا اعجبت بالقصه

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين سبتمبر 25, 2017 2:18 pm